أمنيات عن خطة تنشيط الاقتصاد

لم أقرأ خطة التحفيز الاقتصادي التي تعدها الحكومة حاليا، ولهذا تندرج ملاحظاتي تحت بند التمنيات.

١– أن تبدأ الخطة بإعلان تأسيس دولة العدل والعدالة وتكافؤ الفرص.

تنطلق الخطة من مبدأ أن العدالة الاجتماعية والنمو هدفان غير متعارضين. بالعكس فإن النمو الذي يخلق وظائف كثيرة لائقة الأجر هو المعنية به الخطة، لأنه نمو عادلة ثماره، محابٍ للفقراء. على عكس النمو الذي لا يجني ثماره إلا نخبة ضيقة.

وإذا لخصنا الاهتمامات اليومية لكل مصري: سيكون ذلك في شكل هيكل أجر عادل على المستوى القومي لكل الوظائف في كل القطاعات، والتأمين الصحي، والتعليم المجاني الكفء، وفض المنازعات (والتقاضي) السريع الناجز. هذه هي دعائم دولة ما بعد الثورة.

٢أي خطة تحفيز اقتصادي عاجل ينبغي ألا تحل محل هذه الأهداف، بل أن ينظر إليها في هذا الإطار كلبنة في بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. لذلك فإنه من الضروري التأكيد على أن المقصود ليس أي تحفيز والسلام. بل إن أي اجراءات للتحفيز العاجل يجب أن تكون في تحسين البنية الأساسية لهذه الخدمات العامة (التعليم، الصحة، العدل) والتي تلتزم الدولة بتقديمها وفقا للمستويات المتقدمة عالميا.

من هنا نبحث عن المشروعات التي ستستثمر فيها الدولة خلال العام الحالي. وفي هذا السياق، بناء المستشفيات والمدارس والمحاكم وتعيين أطباء ومعلمين ورجال قضاء هو أولوية على ما عداها. كما أن رفع موازنة الصحة لصالح أجور الأطباء وسائر العاملين في قطاع الصحة وتوفير الأدوية هو خطوة سديدة على المدى العاجل، رغم أنها تندرج تحت بند الإنفاق الجاري وليس الاستثماري. أيضا توفير الوجبة المدرسية في كل أيام العام الدراسي، خاصة حيث ينتشر الجوع والفقر، فهي خطوة أساسية لمواجهة التسرب من التعليم، وتحسين التحصيل الدراسي. وفي نفس السياق، توفير وسائل انتقال مجانية للطلبة تصب في نفس الاتجاه ولا تستلزم كلتا الخطوتين أموالا كثيرة ولا وقتا طويلا لتنفيذهما. وهكذا،

٣لا يمكن تجاهل العاملين في القطاع غير الرسمي، فهو يضم نصف العاملين بأجر،ومعظمهم فقراء، سواء العاملين بأنفسهم (صاحب كشك مثلا، ونصفهم فقراء)، أو العاملين للغير (كخراط أو حداد في ورشة). وفي الحالتين يكون تحسين وضع هؤلاء وأولئك بضمهم للتأمين الصحي، وتتحمل الدولة العبء عمن لا يقدر.

من أين تأتي الأموال؟ إذا وجدنا تمويلا كافيا لمشروعات السنة الأولى خير، وإذا لم نجد فنضطر لفرض الضرائب. نفرضها لا حبا في فرض الضرائب على الاغنياء، بل كرهالأنها في المقابل تمكننا من مد سوق العمل بشباب مؤهل عالي المهارة، راض عن بلده، فيزيد التوظيف ويعم الاستقرار الاجتماعي. ويكون البحث عن أفضل الضرائب التي لا تثبط النشاط الاستثماري (في قطاعات الاقتصاد الحقيقيلا المالي). ولا يجب بأي حال أن يقع عبؤها على الطبقة المتوسطة التي تتحمل حاليا أكبر عبء من الضرائب ولا تنتفع منها، حيث أنها تنفق على تعليمها وعلاجها من مالها الخاص.

٥الفساد. من أجل خلق انطباع سريع للميل نحو الحكم الرشيد النظيف، فإن على الحكومة فورا تشكيل لجنة لاختيار أهم ١٠٠ قضايا فساد (كما سبق وأعلنت على لسان نائب رئيس الوزراء)، بالإضافة إلى إصدار قانون إتاحة المعلومات (خاصة المتعلقة بالمالية العامة وثروات كبار المسئولين)، وتعديل قوانين الأجهزة الرقابية، بحيث تلتزم تلك الأجهزة بنشر كافة تقاريرها على مواقعها الاكترونية بشكل دوري، مع إعطاء حق تحويل المخالفات إلى القضاء.

نُشرت بواسطة

من ناحية أخرى

Egyptian Journalist. Interested in economic policies that make people's life easier, richer and healthier. أنا صحفية من مصر. غير منتمية لأي حزب. أحب أن أرى الأمور بنظارتي وأخشى أن تتلون بلون مدرسة فكرية واحدة. وأحب كل انسان ينتصر للضعيف ويبكي على المقهور أيا كان إنتماوه. يصفني أصدقائي بأني يسارية الهوى بدون أن أدري. وأرد مداعبة لهم كيف أكون يسارية وأنا أحب عددا من رجال الأعمال؟ والحق أني دائما منحازة للطرف الأضعف (حتي في مباريات الكرة) وللحق الإنساني في الحياة السعيدة الآمنة. أتمنى أن يحشرني الله مع الفقراء، إن لم نستطع في الدنيا أن نعدل المائلة فلا يعود هناك فقراء. متفائلة كالأرض، فكما قال فؤاد حداد: الأرض صنعتها الأمل والبشاير.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s