*عن نخبة مفترسة ودولة رهينة

بقلم سلمى حسين*

في مصر، نعيش في غابة مظلمة تسودها نخبة مفترسة“. والظلام هنا كناية عن قوانين تحجب المعلومات وتحارب الشفافية، سواء فيما يتعلق بالذمم المالية أو حصص التملك في الشركات، أو غياب قوانين تمنع المحاسبة وتعارض المصالح والتربح على الطرق الحديثة من الوظيفة الحكومية.

النخبة المفترسةهو تعبير من اختراع كبير اقتصاديي البنك الدولي سابقا، فرنسوا بورجينيون، ويعني تلك الطبقة من الأغنياء في دولة ما والتي تقف في طريق أي إعادة لتوزيع الدخول، بحيث تبقى الدولة رهينة انعدام المساواة ومن ثم انعدام الاستقرار في سبيل أن تحافظ على ثرواتها. ويؤدي ذلك، بحسب أبحاثه، إلى خفض معدلات النمو..Ahram Arabi متابعة قراءة *عن نخبة مفترسة ودولة رهينة

Advertisements

تساؤلات عن شركة فالكون

يا ترى فيه صحفي كتب بروفايل عن شركة فالكون المسؤولة عن أمن وسلامة أولادنا في الجامعات؟

من ملاك الشركة؟ ما هي المهام الموكلة اليها؟ لماذا فضلت الحكومة هذه الشركة عن الشركات الاخرى التي تولت امن الجامعات في السنوات الثلاثة الماضية؟ ما هو نوع التدريب الذي  تلقاه هؤلاء المسلحين ليؤهلهم للقيام بمهمتهم بدون إيذاء مرتادي الجامعة؟ كم ستدفع لها الحكومة؟

كتبت جريدة الفجر بعض المعلومات المثيرة عن الشركة، إلا أنها لا تجيب عن أسئلة تهم الطلبة وأهاليهم.

هذه الأسئلة مهمة أولا لأنها… متابعة قراءة تساؤلات عن شركة فالكون